باريس تدافع عن بنات الهوى في مهرجان شعبي
05/11/2018 [ 03:09 ]
الإضافة بتاريخ:
باريس تدافع عن بنات الهوى في مهرجان شعبي

باريس- شارك فنانون وعاملون في مجال الجنس في باريس خلال عطلة نهاية الأسبوع في مهرجان “سناب!”، وهو الأول في فرنسا حول الدعارة مع أفلام وثائقية وصور وعروض، وسط نداءات لنزع “الصفة الجرمية” عن هذا المجال.

وتوضح ماريان شارجوا التي يظهر عملها الوثائقي “إمباور” التمييز الذي تتعرض له ثلاث مومسات ضعيفات “نحن هنا لنستحدث لغة خاصة بنا كفنانين وعاملين في مجال الجنس”. ويهدف المهرجان لتسليط الضوء على العاملين في مجال الجنس من خلال عروض ومعارض وندوات. وتقول شارجوا “بانتظام، يسنّ أشخاص ينصّبون أنفسهم خبراء، قوانين باسمنا بحجة إنقاذنا من العمل في مجال الجنس”، في إشارة إلى قانون فرنسي حول الدعارة.

وينصّ القانون الذي أصبح ساريا في أبريل 2016 على تجريم زبائن المومسات الذين يواجهون غرامة قد تصل إلى 1500 يورو. وقد ترتفع الغرامة إلى 3750 يورو في حال التكرار.

ويوضح تييري شافاوسر الناطق باسم نقابة العاملين في مجال الجنس وأحد منظمي المهرجان في شمال باريس “هذا القانون أدى إلى تراجع عائدات العاملين في مجال الجنس وإلى تعرضهم لمزيد من أعمال العنف”.

وتقول مايا إيزوح- فوكييه مفوضة معرض الصور “طالما لم يتم نزع الصفة الجرمية عن العمل في مجال الجنس لن يتغيّر أيّ شيء”. وسعيا إلى إلغاء هذا القانون، رفعت النقابة وثماني جمعيات أخرى وخمسة عاملين في مجال الجنس شكوى إلى مجلس الدولة حول دستورية القانون.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
هل ستذهب حماس بإتجاه الإستمرار في التصعيد يوم الجمعة القادم في ضوء التصعيد الإسرائيلي ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت