جديد الأخبار
كتاب الدعار الشامل والتطبيع
13/01/2019 [ 02:58 ]
الإضافة بتاريخ:
حافظ البرغوثي
كتاب الدعار الشامل والتطبيع
 

رفض رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد السماح لفريق اسرائيلي بالمشاركة في مسابقة دولية رياضية ، فالتطبيع عنده ممنوع حتى لو الغيت المسابقة الرياضية  وغني عن القول ان مبادرة السلام العربية اشترطت حل القضية الفلسطينية وانسحاب اسرائيل من الاراضي العربية المحتلة  قبل التطبيع معها، لكن بعض اطراف النظام العربي قلبت المبادرة وتريد التطبيع اولا لغاية في نفس يعقوب وكوهين، ونجدها تتسابق سرا وعلانية ولسان حالها  يقول للاحتلال انكحتك نفسي  بحجة مواجهة نكاح المتعة الايراني والتمدد الشيعي في العراق وسوريا ولبنان واليمن، وهل اسرائيل هي الحامي في هذه الحالة! وهل اسرائيل حريصة على الدول العربية لدرجة انها ستقاتل دفاعا عنها ضد ايران! وهل هناك سابقة تاريخية في هذا المجال أم مجرد اضغاث احلام!

 وبعيدا عن التطبيع  الفظيع السري والعلني الرسمي ما هي دوافع كتاب عرب  للتطبيع حتى وصل الأمر بمحاضر سعودي للقول في جدة قبل ايام ان القدس مقدسة عند اليهود مثلما هو حال مكة لدى المسلمين، فالقدس لليهود على حد زعمه، وهناك كتاب كويتيون وغيرهم  وهم قلة على أية حال انضموا لفرقة جولاني التطبيعية. فهل هناك فرق بين احتلال ايراني واحتلال اسرائيلي يا بغال. وهل عقدة النقص لدى المطبعين أعمت ابصارهم عن الواقع الصهيوني التوسعي!

 يظن البعض أن اسرائيل ستحل مشاكلهم مثل البرازيل التي انضمت الى معاداة الشعب الفلسطيني وستنقل سفارتها الى القدس على امل ان اسرائيل ستحلب الغيوم في شمال البرازيل وتجعلها تمطر وتقضي على الجفاف وتحسن الزراعة الخ من الأوهام وستساعدها على تخفيض رسوم الجمارك على الابقار البرازيلية  المصدرة   الى اميركا، هولاء الثيران  يجهلون ان اسرئيل لا تخلق ماء بل تسرقه منا ولا تخترع تكنولوجيا بل تسرقها من الخارج وتضيف قليلا عليها وتؤسرلها وهي ككيان يعتاش من سرقتنا ومن المساعدات الاميركية المباشرة وغير المباشرة وتبلغ اكثر من 15 مليار دولار سنويا وتعيد تصنيع اسلحة امريكية وتبعها للدكتاتوريات.

وهناك هندوراس التي تعاني داخليا وتريد من واشنطن مساعدتها اقتصاديا عن طريق اسرائيل وهناك تشاد التي تريد سلاحا لقتل المعارضة وهناك غواتيمالا الغارق رئيسها في القتل والسرقات يريد تبييض صفحته عن طريق نقل سفارته. فكل دولة تتقرب الى الاحتلال انما تريد حل عقدها الداخلية فقط. وما دخل الكتاب المعقدين نفسيا من الفصيلة البقرية الذين باتوا يمسون المقدسات الاسلامية ويهودونها في كلامهم الملعون.

يمكن لأي جؤذر وخصي وراقصة على الورق  ان يطبع كيفما شاء لكن بعيدا عن المس بالمقدسات  فهذه خطوط حمراء تخلع رقبة كل من يحاول المس بها . اما المطبعون والمطبعات مجانا  فنهايتهم الخزي والدمار  والدعار الشامل .

التعليقات
عدد التعليقات: 0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
فيديو جرائم حماس
كاريكاتير
فيديو الكرامة
استطلاع
هل ستذهب حماس بإتجاه الإستمرار في التصعيد يوم الجمعة القادم في ضوء التصعيد الإسرائيلي ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت