الكرامة نيوز
موسكو تنشر طائرات لتسيير دوريات على الحدود السورية التركية
تاريخ ووقت الإضافة:
08/11/2019 [ 13:40 ]
موسكو تنشر طائرات لتسيير دوريات على الحدود السورية التركية
إزالة الصورة من الطباعة

موسكو - أعلنت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم الجمعة أن موسكو نشرت طائرات هليكوبتر عسكرية لتنفيذ دوريات في منطقة قرب الحدود السورية مع تركيا والمساعدة في حماية الشرطة العسكرية الروسية العاملة على الأرض.

وتجري قوات تركيا وروسيا دوريات مشتركة في شمال شرق سوريا لمراقبة تنفيذ اتفاق أبرمته الدولتان بعد أن شنت تركيا هجوما عبر حدودها مع مقاتلين من المعارضة السورية قبل شهر بهدف إبعاد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية الذين تعتبرهم تهديدا لأمنها.

ونقلت إنترفاكس عن الطيار العسكري الروسي ديمتري إيفانوف قوله إن موسكو ستنشر الطائرات الهليكوبتر على عدة طرق على ارتفاع يتراوح بين 50 و60 مترا.

وبدأت القوات التركية والروسية دورياتها البرية المشتركة الثالثة في شمال سوريا كجزء من اتفاق متفق عليه، وفقًا لوزارة الدفاع التركية اليوم الجمعة.

وقالت الوزارة في تغريدة على موقع تويتر، سيتم تنفيذ الدوريات في مدينتي القامشلي وديريك، شرق الفرات، اللتين تم تطهيرهما من وصفتهم بـ"الإرهابيين" من قبل تركيا، بحسب وكالة الأناضول للأنباء التركية الرسمية.

وأضافت "في إطار الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الاتحاد الروسي في سوتشي في 22 أكتوبر 2019؛ بدأت الدوريات البرية المشتركة الثالثة بمشاركة العناصر العسكرية التركية والروسية وطائرات مسيرة في المنطقة بين القامشلي وديريك شرق الفرات".

وكان قد تم تسيير أول دورية برية مشتركة لمدة أربع ساعات في الأول من نوفمبر على بعد 40 كيلومترًا شرق من مدينة رأس العين و30 كم غرب مدينة القامشلي.

في الخامس من الشهر الجاري، تم تسيير الدورية الثانية لمدة ساعتين شرق عين العرب وغرب مناطق تل أبيض.

واتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الولايات المتحدة وروسيا الخميس بعدم الالتزام باتفاق لانسحاب المقاتلين الأكراد من منطقة الحدود السورية مع تركيا وقال إنه سيثير هذا الأمر مع الرئيس دونالد ترامب عندما يجتمع معه الأسبوع القادم.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي في بودابست "لم تستطع الولايات المتحدة خلال 120 ساعة ولا روسيا خلال 150 ساعة إخراج الإرهابيين من المنطقة".

وقبل شهر شنت تركيا مع مقاتلين من المعارضة السورية هجوما عبر الحدود على مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية التي ترى أنها تمثل تهديدا لأمنها. وبعد فرض سيطرتها على منطقة يبلغ طولها 120 كيلومترا توصلت إلى اتفاق مع الولايات المتحدة يقضي بإبعادها عن المنطقة.

ووفق الاتفاقين الثنائيين أوقفت أنقرة هجومها مقابل انسحاب مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية. وقامت قوات تركية وروسية مشتركة بتسيير دوريتين مشتركتين قرب الحدود لمراقبة تطبيق ما هو متفق عليه.

Link Page: http://www.karamanews.net/arabic/?Action=PrintNews&ID=336164