الشهيد”أحمد موسى سلامة” الغائب الحاضر في الذاكرة الفلسطينية
07/01/2019 [ 17:01 ]
الإضافة بتاريخ:
الشهيد”أحمد موسى سلامة” الغائب الحاضر في الذاكرة الفلسطينية

الشهيد أحمد موسى ” سلامة “

يصادف اليوم السابع من شهر يناير لعام 2019م،  الذكرى السنوية الرابعة والخمسون لإستشهاد القائد ” أحمد موسى ” سلامة “، قائد أول عملية فدائية بطولية لقوات الثورة الفلسطينية المعاصرة “حركة التحرير الوطنى الفلسطينى فتح ” بتفجير “نفق عيلبون” بتاريخ 31/12/1964.

الميلاد والنشأة

الشهيد القائد ” أحمد موسي ” مواليد عام 1923م من قرية ناصر الدين بمدينة طبريا وهاجر في عام 1948م إلي الأردن بعد النكبة، الأمر الذي ولد لديه شعوراً كبيراً بضرورة الكفاح المسلح لتحرير فلسطين وبالقوة فقط لأن العصابات الصهيونية قتلت وهجرت عشرات الآلاف بعدما دمرت منازلهم وقراهم، ومنذ تلك اللحظات الرهيبة أمن بضرورة المقاومة المسلحة لتحرير الأرض الفلسطينية.

فى صفوف حركة فتح

التحق القائد الشهيد “أحمد موسى”  بالفدائيين في عام 1956م وعام 1964م التحق بحركة فتح فكان الرجل السابع في جناحها العسكري ” العاصفة “حسب ترتيب المؤسسين لها، وعند بزوغ فجر الأول من يناير1965م أعلنت الثورة الفلسطينية بداية الكفاح المسلح حيث استشهد احمد موسي الدلكي بعد تفجير موقع صهيونى حيوي “نفق عيلبون” ومنذ رحيله وحتي يومنا هذا لازال الشهداء يروون بدمائهم الزكية أرض فلسطين من أجل التحرير والحرية والاستقلال .

الشهيد القائد أحمد موسى “سلامة” قائد أول عملية بطولية فى تاريخ الثورة الفلسطينية

” نفق عيلبون “

الشهيد “أحمد موسي” الذي دشن الكفاح المسلح بدمه كان يحمل الرقم (7) في حركة فتح، ويرتبط اسمه دائما بالذكرى السنوية لانطلاقة حركة فتح كأول شهيد يسقط في مواجهة مسلحة مع القوات الصهيونية، فقد كان أول السباقين لتلبية نداء الثورة والتحق بقوات العاصفة وهي في طور التكوين والإعداد واجتاز دورة عسكرية في سوريا، ثم نفذ أول عملية جريئة ضد الكيان الصهيونى, حيث قامت مجموعات العاصفة الفتحاوية بتفجير نفق عيلبون بعد اكتفاء الأنظمة العربية بشجب مشروع سرقة المياه العربية من نهر الأردن بتحويل خزان مياه طبريا إلى النقب لإحضار وتوطين اليهود في الصحراء ، شارك بالعملية الأخوة أبو عمار وأبو جهاد وأبو إياد واستشهد بطريق العودة احمد موسى الدلكي على يد دورية أردنية فكانت هي عملية الانطلاقة في1/1/1965م .

 عمدت أنبل وأطهر وأشرف ثورة فلسطينية في التاريخ المعاصر .

تفاصيل عملية نفق عيلبون الفدائية البطولية

نجله محمود المولود في أربد بالأردن عام 1960 لازال يتذكر ليلة خروج والده الشهيد “أحمد موسي” لتنفيذ أول عملية فدائية في للثورة الفلسطينية ويقول في لقاء معه ” كان والدي رحمه الله والأبطال الذين كانوا معه , قد تناول طعام العشاء في منزلنا الكائن بمزرعة بمنطقة الشونة الشمالية في الأردن ، وجهز نفسه مع كل من رفاقه الذي خرجوا معه لتنفيذ العملية الأولي في موقع عيلبون بنهر الأردن ليلة الجمعة الموافق 31 ديسمبر 1964 حيث تم تفجير نفق عيلبون أحد دعائم مشروع تحويل نهر الأردن إلي الكيان الصهيونى، لتنطلق الثورة عملياً بالدم والانتقام والكفاح في الأول من يناير عام 1965م .

وذكر إن من الشهداء الذين كانوا مع والده الراحل في تلك الليلة ” ليلة ميلاد اكبر حركة مقاومة فلسطينية ” هم حسن الحميدي الدلكي والذي استشهد في لبنان 1983م، وحش الدلكي استشهد في عملية داخل الكيان الصهيونى عام 1969م، وحسن غورو الدلكي والذي استشهد أيضا في عام 68 بعملية بطولية ضد الاحتلال الصهيونى، ودفن الشهيد بمنطقة الشونة الشمالية ولا زال قبره مزاراً للكثير من أبناء شعبنا .

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت