عصابة تسرق جثة شابة من قبرها وتعرضها للبيع
09/01/2019 [ 12:02 ]
الإضافة بتاريخ:
عصابة تسرق جثة شابة من قبرها وتعرضها للبيع

وكالات:سرقت عصابة مجهولة الهوية، جثمان شابة من قبرها في قرية نائية بمدينة شنغد شمال الصين، وباعتها كـ"عروس شبح" لعائلة رجل متوفٍ، تُؤمن بخرافة طقوس الزواج بعد الموت.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية،أمس الثلاثاء، أن عائلة الشابة المتوفية، اكتشفت سرقة جثتها، عند زيارة قبرها الجمعة الماضية، حيث صرّحت لوسائل إعلامية صينية: "أن عددًا من سكان القرية عرض عليهم، تزويج ابنتهم بعد وفاتها من رجل متوفٍ، وذلك في تقليد خرافي يعرف باسم "زفاف المتوفي"، ولكنهم رفضوا ذلك".

وفتحت الشرطة الصينية تحقيقًا بالحادث، حيث فتشت موقع قبر الشابة المتوفية، وعثرت على زوج من القفازات البيضاء وبقايا عظامها.


ويُمارس طقس "زفاف المتوفي" في الصين مُنذ آلاف السنين، حيث ينطوي على تزويج رجل مُتوف من امرأة مُتوفية حديثًا، ودفنهما معًا في قبر واحد، حتى يعيشوا كزوجين في العالم الآخر.

وينبع هذا التقليد من اعتقاد قديم في الصين، يزعم أن الرجل الذي يموت بدون أن يتزوج في الدنيا، يجلب الحظ السيئ والأرواح الشريرة لعائلته.

وعلى مدار الأعوام الماضية، شهدت الصين حالات كثيرة، لسرقة هياكل عظمية لإناث، لإحياء مراسم "زفاف المتوفي"، وفي بعض الأحيان يتم قتل بعض النساء لتسهيل زواجهن من رجل متوفٍ، وبيعهن كـ"عروس شبح".

ألبوم الملفات الصوتية
التعليقات
عدد التعليقات: 0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت