«أردوغان» يبحث في موسكو عن «طريق الخلاص» من الأكراد
11/01/2019 [ 02:19 ]
الإضافة بتاريخ:
«أردوغان» يبحث في موسكو عن «طريق الخلاص» من الأكراد

من المُرجح أن يزور الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» موسكو خلال الأيام المقبلة، على خلفية الخلاف المحتدم بين كلٍّ من واشنطن وأنقرة بشأن مستقبل القوات الكردية في عفرين، وبالتحديد في محافظة دير الزور، في ضوء الانسحاب الأمريكي من الشمال السوري.

وقال مجلس الشيوخ الروسي فى بيان له: إنه يتوقع أن يزور الرئيس التركي روسيا في القريب العاجل، لإجراء محادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وتأتي الزيارة المرتقبة في ظل التوتر الواضح في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، إذ هاجم «أردوغان»، مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، لمطالبته تركيا بعدم التعرض للعناصر الكردية، واتهمه بتعقيد خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لسحب القوات الأمريكية.
 
وتُعد وحدات حماية الشعب (الكردية) المعروفة بـ«قسد»، الذراع اليمنى للولايات المتحدة الأمريكية في محاربة تنظيم «داعش»، وبالفعل استطاعت خلال الفترة الماضية دحر التنظيم من مناطق كثيرة في الشمال السوري.
 
وتعتبر كل من روسيا وتركيا طرفين رئيسيين في الأزمة السورية، وتوصلا في سبتمبر 2018 إلى اتفاق بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب بشمال سوريا.
 
النفوذ الروسي
 
من جانبه قال عبد الخبير عطالله، أستاذ العلوم السياسية بجامعة أسيوط: إنه من المتوقع أن يزور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان روسيا خلال الأيام المقبلة، نتيجة الصراع المحتدم بين أنقرة وواشنطن بسبب الدعم الأمريكي للأكراد في سوريا، خاصة وأن تركيا تريد بأي شكل من الأشكال التخلص من الأكراد.
 
وأكد «عطالله» في تصريح لـ«المرجع»، أن الحكومة التركية ترغب في خروج الولايات المتحدة من سوريا، وتريدها أن تُنفذ قرار الانسحاب الذي تحدثت عنه سابقًا، حتى يكون الطريق مفتوحًا أمامها لتفعل ما تشاء، في غياب الدور الأمريكي، مشيرًا إلى أن تركيا لجأت إلى روسيا، لأنها تعلم أن لها نفوذًا كبيرًا في سوريا، وتستطيع أن تُحل أزمة الأكراد.
التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت