جديد الأخبار
رعاة الإنقسام الخياني
14/03/2019 [ 01:55 ]
الإضافة بتاريخ:
حافظ البرغوثي
رعاة الإنقسام الخياني

إعترف الإسرائيليون علنا بأنهم مع دولة قطر ولاحقا مع الإدارة الاميركية  يرعون إمارة حماس في غزة .فقد اعترف بنيامين نتنياهو بأن نقل الاموال لحماس يعمل على ابقاء الإنقسام الفلسطيني ويمنع اقامة دولة فلسطينية .

وكانت حقائب العمادي قبحه الله منذ بداية الإنقلاب تصل معه الى مطار اللد وينقلها الى حماس تحت سمع وبصر الاحتلال الذي  يعتبر الانقسام ذخرا استراتيجيا له. 

ولهذا بين كل عدوان  وآخر كان الاسرائيليون يقولون ان هدفهم ليس اسقاط حماس بل اضعافها لأن الانقسام ضروري لإسرائيل .  وتطور  نقل الاموال مؤخرا الى التحويلات البنكية بموافقة اميركية   بعد فضيحة الحقائب والتبصيم الرجيم  لكنه ظل ضمن الاهتمام  الاسرائيلي  ثم الأميركي   حيث ان المال القطري يأتي الآن بطلب اميركي من مهندس صفقة القرن كوشنر. 

وبينما يحافظ الاميركيون والاسرائيليون على إدامة الإنقسام  نجدهم يعملون على  رعاية حماس وليس شعبنا في غزة وعلى تجويع شعبنا في الضفة  لأن هدفهم تمرير صفقة القرن  التي تتجاهل حقوقنا الوطنية المشروعة  وتهدف الى تكريس الحكم الذاتي  والفصل العنصري بلا صلاحيات وبلا  ارض ولا سيادة .

ولعل سرقة الاموال الفلسطينية  والضغوط التي تمارسها  الادراة الاميركية القحباء  لمنع تقديم مساعدات لشعبنا  تدخل في هذا الاطار  مع الأخذ بعين الإعتبار الخذلان العربي والإسلامي لنا  ، لكن هذا لن  يفت من عضدنا بل سيكون فيصلا  يوضخ ان فسطاط الحق الفلسطيني يقف صامدا امام فسطاط الباطل الاحتلالي رغم انضمام حماس اليه  وتآمرها البائن على المشروع الوطني وتضحيتها بحوالي 270 شهيدا على السياج مقابل حفنة دولارات  ودويلة ميكروسكوبية في غزة تحت رعاية صفقة القرن.

فالإحتلال والاميركيون الآن  يدفعون  بإتجاه الصراع الديني  الذي سنبقى فيه اوفياء لقدسنا وترابنا  الوطني  ، فليأخذ الصراع  مداه  وليخن من يخون وليتخاذل من يتخاذل فنحن موعودون بإحدى الحسنيين  والله من وراء القصد.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت