جديد الأخبار
زياد بلعم قاعدي مع السراج ضد الجيش الليبي
13/04/2019 [ 02:26 ]
الإضافة بتاريخ:
زياد بلعم قاعدي مع السراج ضد الجيش الليبي

تفاخر فايز السراج ووسائل الإعلام التابعة للدول المؤيدة له، مرارًا وتكرارًا، بانضمام من وصفهم بـ«ثوار ليبيا» إلى صفوف ميليشياته، وذلك للدفاع عن العاصمة الليبية طرابلس، وفقًا لما يعلنه السراج وقواته دومًا، ولم يحدد السراج طبيعة هؤلاء الأفراد، ولا اتجاهاتهم، ما طرح سُؤالًا مُهمًا في الأوساط المُتابعة للشأن الليبي، هل تساعد الميليشيات الإرهابية قوات السراج في الدفاع عن طرابلس؟.

زياد بلعم.. قاعدي مع السراج

وظهرت الإجابة في صورة، تبرز الإرهابي زياد بلعم، القيادي في مجلس شورى ثوار بنغازي الإرهابي، والموالي لتنظيم القاعدة، وهو يقاتل مع الميليشيات الموالية للوفاق، ضد الجيش الوطني الليبي، وارتدى بلعم خلال الصورة زيًّا عسكريًّا في سيارة عليها شعار «كتيبة المرسي»، والمشاركة في اشتباكات منطقة خلة الفرجان، وفقًا لما ذكره موقع إيوان ليبيا، الخميس 11 أبريل 2019.
 
وظهر بلعم في تسجيل منشور على حسابات كتائب مجالس الشورى الإرهابي على مواقع التواصل الاجتماعي، وتوعد خلاله بالثأر لمقتل عددٍ من إرهابي تنظيم داعش، مثل وسام بن حميد، وجلال المخزوم، القيادي بمجلس شورى ثوار بنغازي، وأعلن خلاله مشاركته في الهجمات إلى جانب قوات الوفاق ضد الجيش الوطني الليبي.
 
فايز السراج
هجوم مكذوب تفضحه المعركة
 
وجاء ظهور زياد بلعم بمثابة المفاجأة، خصوصًا وأنه اعتاد لفترة طويلة الهجوم على فايز السراج، مثل تصريحه في 24 يونيو 2016، في تصريحات نشرتها صحيفة المتوسط الليبية، وانتقد وقتها الوفاق واعتبرها حكومة تم فرضها من قبل الغرب، قبل أن يتفق معها لمواجهة العملية العسكرية للجيش الوطني الليبي.
 
ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يقاتل بها زياد بلعم ضد قوات الجيش الوطني الليبي؛ حيث شارك في مواجهات ضده في عام 2014 فيما يعرف بـ«عملية الكرامة»، وتم إصابته من قبل قوات الجيش في الكتف خلال شهر سبتمبر 2014، وتحديدًا في منطقة السلماني بمدينة بنغازي، ما أسفر عن هروبه من المدينة، والاكتفاء بإرسال الدعم اللوجستي لمجلس شورى بنغازي الإرهابي، والذي شارك بتأسيسه، وكان آمر كتيبة عمر المختار وسرية مالك.
 
وتواجد بلعم خلال العام الماضي في تركيا، وظهر في لقاءات تلفزيونية على القنوات الليبية التي تبث من الأراضي التركية، مثل ظهوره في 16 فبراير 2018، على قناة النبأ، وذلك للاحتفال بذكرى ما يعرف بـ«ثورة فبراير».
 
وأثنى آمر كتيبة عمر المختار في أكثر من مرة على الإرهابي جلال المخزوم، ووسام بن حميد، قائد مجلس شورى بنغازي، والمنضم لتنظيم داعش الإرهابي، والذي قتل في 30 أبريل 2018، في مدينة بنغازي الليبية.
التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت