جديد الأخبار
الجزيرة بلس والهولوكوست.. تخبط واعتذار
20/05/2019 [ 20:23 ]
الإضافة بتاريخ:
الجزيرة بلس والهولوكوست.. تخبط واعتذار

رضخت قناة الجزيرة القطرية للضغوط الإسرائيلية بعد نشر منصة "+Aj" التابعة لها فيديو يتحدث عن قضية "الهولوكوست" أو المحرقة النازية بطريقة مسيئة. لم تتوقف الجزيرة عند هذا الحد بل أوقفت صحافيين اثنين أنتجا الفيديو مبررة ذلك بأن المحتوى كان مخالفاً للمعايير والضوابط المعمول بها في القناة القطرية.

وبحسب التلفزيون الإسرائيلي، فإن الفيديو الذي أنتجته منصة "+Aj" بنسختها العربية هدف إلى التقليل من حجم "الهولوكوست" وإنكارها.

لم تدل الجزيرة بتوضيحات كثيرة عن سبب حذف الفيديو الرئيسي، واكتفت بتبريرات سريعة، وبإجراء روتيني، معتقدة بأن تلك الخطوة ستساهم في التقليل من أثر الهجمة القوية التي شُنت عليها، خاصة من داخل إسرائيل.

وسارع مدير الإعلام الرقمي في الجزيرة القطرية، ياسر بشر، للإعلان عن برنامج تدريب إلزامي للموظفين في القناة حول التعامل مع الأفكار الحساسة.

كما حاولت المديرة العامة لمنصة "+Aj"، دينا الخطيب، تبرير "الخطأ"، بالقول إن الفيديو الذي اعتبر أن "إسرائيل هي المستفيد الأكبر من الهولوكوست أُنتج دون رقابة كافية"، فاضحة بذلك حجم التناقض بين "+Aj" الناطقة بالعربية ونسختها الأخرى الناطقة بالإنجليزية التي أجرت لقاء مع إحدى ناجيات المحرقة النازية في مايو (أيار) الجاري، لتروي حكاية معاناتها في معتقل "أوشفيتز" وكيف فصلها الجنود الألمان عن والدتها. وتروي الناجية من "الهولوكوست" في حديثها للنسخة الإنجليزية عن معاملة الجنود الألمان لليهود في ذلك الوقت، وعن طرق نقلهم لمكان المعتقلات تحضيراً لحرقهم.

لكن يبدو أنه كان لرد الخارجية الإسرائيلية المطول دوراً كبيراً في حذف الفيديو الذي حصد أكثر من مليون مشاهدة، حين أشارت إلى أن "ما ورد في الفيديو يمثل استفزازاً لمشاعر اليهود وخداع للحقيقة".

كما شكل ضغط أسماء معروفة دوراً مهماً في تراجع الجزيرة ورضوخها، خاصة انتقادات ترامب الابن، الذي طالب فيس بوك بحظر الشبكة. 

ويؤكد صحة تلك الأنباء تقرير التلفزيون الإسرائيلي يوم الجمعة، الذي أكد أن شبكة الجزيرة القطرية أزالت فيديو "الهولوكوست"، رضوخاً لمطالب إسرائيلية بهذا الشأن.

وكانت الجزيرة أظهرت تعاطفاً كبيراً مع الناجين من المحرقة النازية في منصة "+Aj" الناطقة بالإنجليزية، وعرضت في 2018 فيديو لناج أخر من الهولوكوست وهو يلتقي بأحد أفراد عائلته التي فقد الاتصال بها مدة 70 عاماً خلال الحرب العالمية الثانية، مناقضة بذلك حديثها الجديد عن المحرقة النازية على منصتها الناطقة بالعربية التي عمدت وبحسب الخارجية الإسرائيلية "لمعاداة السامية".

كما لم تدرك الجزيرة خطأها السابق في 2018، حين نشرت تقريراً وعبر منصة "+Aj" يتحدث عن ارتفاع الهجمات المعادية للسامية في العالم بنسبة 13%، مشكلة بذلك رأيين مختلفين حول الهولوكوست في عامين فقط.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت