جديد الأخبار
ضربة “قاسية” تنهي الحضور الشعبي والسياسي لجمعية الأخوان المسلمين”المنشقة”
16/06/2019 [ 09:09 ]
الإضافة بتاريخ:
ضربة “قاسية” تنهي الحضور الشعبي والسياسي لجمعية الأخوان المسلمين”المنشقة”

يفترض بقرار محكمة التمييز الاردنية الصادر الاسبوع الماضي ان يخرج تماما من الساحة والمعادلة جمعية الاخوان المسلمين المرخصة والتي يقودها إنشقاق عن الجماعة الام برئاسة المراقب العام الاسبق الشيخ عبد المجيد الذنيبات.

 القرار  اعتبر ان الجمعية المرخصة لا تثمل الجسم القانوني لجماعة الاخوان المسلمين المرخصة في الخمسينييات من القرن الحالي.

ويعني ذلك ببساطة بان الجمعية المنشقة بقيادة الذنيبات لا تستطيع  وراثة ملكيات وعقارات وجمعيات الجماعة الاصلية التي تحاول السلطات الاحتفاظ ببطاقة اعتبارها منحلة وغير مرخصة بالمعنى القانوني  لأسباب سياسية وأمنية.

 قرار المحكمة الاردنية وجه ضربة عنيفة لجمعية الذنيبات التي امتنعت عن التعليق وبدأت تخطط لإخلاء المقرات التي تمكنت من السيطرة عليها سابقا.

لكن التبعية القانونية لهذه العقارات والمقرات التي يطالب الاخوان المسلمون بإستعادتها لا تزال غامضة وستؤول إستنادا إلى اجتهادات قانونية إلى الحكومة حيث لا يعني قرار المحكمة عودة او شرعنة الجماعة بقدر ما يعني سحب الغطاء القانوني عن جمعية الذنيبات.

 وبالحالة الجديدة ستبقى جمعية الاخوان مرخصة وبدون مساس بها .

لكنها لا تستطيع وراثة الاخوان المسلمين في جماعتهم الام وهي محطة إحتفى بها عشرات الاسلاميين وسط الاشادة بالقضاء النزهية وان كان التفسير الاكثر رواجا داخل صفوف الجماعة يشير لإن القرار لا يناقش شرعية الجماعة الام والاصلية بقدر ما يحرم الجمعية المنشقة اصلا من تمثيل الجماعة قانونيا ووراثة مقراتها وعقاراتها بعد شكوى سجلها اعضاء في الجماعة قبل عام ونصف.

وتبقي هذه الخطوة الباب مواربا امام سيناريو عودة جماعة الاخوان المسلمين لتصدر العمل الشعبي والسياسي في الاردن خصوصا وان الجماعة الام شاركت في الانتخابات البرلمانية وحصلت على عشرة مقاعد في البرلمان ضمن إئتلاف وطني .

لكنها خطوة توجه ضربة قاضية سياسيا وإعلاميا لمشروع الذنيبات ونحو 18 منشقا من الجماعة معه في وراثة الجماعة الاصلية وابعادها عن الساحة .

التعليقات
عدد التعليقات: 0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
فيديو جرائم حماس
كاريكاتير
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت