قادة حزب الله المعاقبون أمريكياً.. من هم؟
10/07/2019 [ 09:58 ]
الإضافة بتاريخ:
قادة حزب الله المعاقبون أمريكياً.. من هم؟
وضعت واشنطن الثلاثاء، 3 من قادة حزب الله، اثنان منهم نواب في البرلمان اللبناني، على قوائم العقوبات، للاشتباه في استخدامهم لمواقعهم لتعزيز أهداف الميليشيا المدعومة من إيران و"تعزيز أنشطة إيران الخبيثة".

وطالت العقوبات الأمريكية النائب أمين شري والنائب محمد رعد رئيس "كتلة الوفاء للمقاومة" التي تضم نواب حزب الله في البرلمان اللبناني، ومسؤول جهاز الأمن (وحدة الارتباط والتنسيق) في حزب الله وفيق صفا.

ويذكر أنها المرة الأولى التي تطال فيها العقوبات نواباً في البرلمان، فمن هم وما سبب ملاحقتهم بعقوبات أمريكية؟

أمين شري
يبلغ شري (62 سنة) وانتخب نائباً عن بيروت عام 2005، وأعيد انتخابه عام 2018، وهو مقرب من الجهاز الأمني لحزب الله الذي تعتبره واشنطن منظمة إرهابية.

وقال بيان الخزانة الأمريكية، إن " شري بصفته نائباً تابعاً لحزب الله يلعب كمحاور لمصالح الحزب داخل المجتمع اللبناني وقد استخدم أھمیة دوره التمثیلي داخل حزب الله للتأثیر على صنع القرارات والضغط على المؤسسات المالیة لمساعدة حزب الله في الحد من تأثیر العقوبات الأمریكیة".

وأضاف البيان، أن "النائب شري قد هدد العام الماضي بالعنف ضد مسؤولي بنك لبناني وعائلاتهم بعد أن جمد البنك حسابات ممول لحزب الله أصدرت الولايات المتحدة عقوبات بحقه".

وبحسب البيان، تواصل شري مع أشخاص على قائمة الإرهاب، كما اتهمت واشنطن شري بـ"استغلال منصبه الرسمي لدفع أهداف حزب الله التي تتعارض في غالب الأحيان مع مصالح الشعب والحكومة اللبنانيين".

ونشرت وزارة الخزانة أيضاً صورة لشري إلى جانب قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني. واعتبرت وزارة الخزانة أن هذه الصورة "تؤكد عدم وجود أي فارق بين النشاطات السياسية والعسكرية لحزب الله".


محمد رعد
رئيس كتلة نواب حزب الله في البرلمان اللبناني وانتخب نائباً للمرة الأولى عام 1992 ولا يزال حتى الآن.

وبحسب بيان الخزانة الأمريكية، يواصل النائب محمد رعد إعطاء الأولوية لأنشطة حزب الله وارتهان ازدهار لبنان، وهو عضو في ما يعرف بـ"مجلس الشورى في حزب الله"، "وهي الجهة التي تدير العمليات والهجمات المسلحة التي يقوم بها عناصر الحزب خارج لبنان".

وقال البيان أيضاً أنه "تم انتخاب رعد بمجلس الشورى عام 2009، وهو أحد العناصر المقربين من الأمين العام لميليشيات حزب الله حسن نصر الله"، لافتاً إلى أن رعد يستغل منصبه كرئيس لكتلة نواب حزب الله في البرلمان، المعروفة بـ"كتلة الوفاء للمقاومة"، ويشرف على تنفيذ أجندة حزب الله وسياساته داخل البرلمان اللبناني.

وأضافت الوزارة الأمريكية أن "رعد تجمعه أيضاً علاقات مع شركاء حزب الله الماليين وممثليه خارج لبنان، ففي عام 2017، التقى رعد برجال الأعمال في حزب الله، أدهم طباجة وحسين علي فاعور، اللذين سبق وأن طالتهما العقوبات الأمريكية".


وفيق صفا
مسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في حزب الله، ومسؤول عن التنسيق مع المجتمع الدولي ومع قوات الأمن اللبنانية. وتم تعيين صفا عام 1987 رئيساً للجنة الأمنية، من قبل نصر الله، والتي تم تغيير اسمها لاحقاً إلى وحدة الارتباط والتنسيق.

وصفا هو أحد قادة حزب الله البارزین وجزء من الدائرة المصغرة للأمین العام حسن نصر الله، بحسب وزارة الخزانة الأمريكية.

وكشفت الوزارة الأمريكية في بيانها، أن صفا استغل موانئ لبنان وحدودها في عمليات تهريب وتسهيل السفر لأعضاء في حزب الله، وقد شملت المواد التي هربها صفا، مخدرات وأسلحة، قام بإدخالها عبر ميناء بيروت.

وأضافت أن "صفا تربطه علاقات مع شركاء حزب الله وممولیه، إذ حافظ على علاقة وثیقة مع ممول الحزب أدھم طباجة".


وطالبت واشنطن الحكومة اللبنانية بقطع الاتصالات مع أعضاء حزب الله. كما أقرّت واشنطن آلية أمريكية للتأكد من عدم وصول المساعدات المقدمة للبنان لحزب الله.

واعتبرت وزارة الخزانة أن "على الحكومة اللبنانية أن تعي بأن الولايات المتحدة لن تغلق أعينها عن أعضاء حزب الله في الحكومة.. حيث يجب عدم التمييز بين أعضاء حزب الله السياسيين والعسكريين".

كما اعتبرت الخزانة الأمريكية أنه "على الحكومة اللبنانية أن تقطع اتصالاتها مع الأعضاء المدرجين اليوم على قائمة العقوبات".
 
التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت