جديد الأخبار
منتقدا وصف الشق الاقتصادي من الصفقة بـ " الرشوة"..غرينبلات: أمريكا "مسهلا" وليس وسيطا لعملية السلام !
11/07/2019 [ 12:51 ]
الإضافة بتاريخ:
منتقدا وصف الشق الاقتصادي من الصفقة بـ " الرشوة"..غرينبلات: أمريكا "مسهلا" وليس وسيطا لعملية السلام !

واشنطن: قال جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الامريكي لعملية السلام يوم الخميس، ان الإدارة الامريكية تمثل مسهلاً لعملية السلام وليست وسيطاً وهي لا تمتلك عصا سحرية لإيجاد الحل.
وأوضح أنه يوجه الانتقاد للسلطة الفلسطينية عبر تويتر لانها فشلت في إدانة ما اسماه (الارهاب).
وأكد غرينبلات، في مقابله خاصة لقناتي "العربية" و"الحدث"، على أن الإدارة الأميركية ستقدم خطة السلام إلى الجانبين وستستمع لردهما وملاحظاتهما عليها.
ودعا غرينبلات رئيس السلطة محمود عباس ، للعودة لطاولة المفاوضات دون شروط، وقال إن الإدارة ملتزمة بعرض الخطة السياسية إلى جانب الخطة الاقتصادية، لأن الاثنتين تكملان بعضهما، فلا يوجد سلام اقتصادي، على حد تعبيره، مشيراً إلى أنه يجب على الفلسطينيين والإسرائيليين النظر إلى الخطة الأميركية عند تقديمها ودراستها كمنطلق للتفاوض.
مبعوث الرئيس ترمب قال إن الخطة الاقتصادية ليست رشوة للفلسطينيين، كما يعتبرها البعض، مشيراً إلى أنه لن يكون هناك سلام ما لم يتحسن الوضع الاقتصادي للفلسطينيين.
وأضاف غرينبلات أن الخطة الاقتصادية لن تنجح ما لم تكن هناك خطة سياسية يتفق عليها الفلسطينيون والإسرائيليون.
ومنذ أبريل/نيسان 2014، والمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية متوقفة، بعد رفض تل أبيب وقف الاستيطان، وتراجعها عن الإفراج عن معتقلين، وتنكرها لحل الدولتين؛ إحداهما فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وكان تقرير إسرائيلي قال إن القيادة الفلسطينية تعيد التفكير الآن في كل ما يتعلق بصفقة القرن، وقد أرسلت رسائل ناعمة للبيت الأبيض بهذا الخصوص، بحسب ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط"، الأربعاء.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
آراء ومقالات
كاريكاتير
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت