جديد الأخبار
خبير تونسي: كثافة المرشحين للانتخابات الرئاسية أمر طبيعي
10/08/2019 [ 13:11 ]
الإضافة بتاريخ:
خبير تونسي: كثافة المرشحين للانتخابات الرئاسية أمر طبيعي

م تكن فترة تقديم الترشح للانتخابات الرئاسية في تونس خلال هذا الأسبوع إلا فرصة لاكتشاف عشرات الملفات التي لا تحمل طابع الجدية، والتي تميزت في مجملها بطرافة المرشحين وعدم اكتمال ملفاتهم.

وقال عضو هيئة الانتخابات فاروق بوعسكر "إن الهيئة ستنظر في الملفات الأحد المقبل، وقبول الترشيحات من الجميع من صميم اختصاص الهيئة، وكثافة الملفات المعروضة مسألة طبيعية".

ويرى أستاذ القانون بجامعة المنار زياد بن علي في تونس، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، أن من بين 98 مرشحا يوجد تقريبا 75 غير جدي ولا يلبي الشروط الأساسية لخوض المعركة الرئاسية، مؤكدا أن هذا طبيعي في الديمقراطيات الناشئة.

وأشار إلى أن الشعب التونسي يدرك أن عددا من الأشخاص الذين ترشحوا للانتخابات الرئاسية من أجل الشهرة فقط.

المرشح الرئاسي نزار الشوك يتفق مع رأي زياد بن علي في أن ملفه لم يحقق المطلوب منه، وترشحه يندرج في إطار ممارسة حقه الدستوري لدعم الانتقال الديمقراطي في تونس، مشيرا إلى أن ملفه غير جدي.

وأشار سامي الردادي رئيس جمعية "من أجل انتخابات ناجحة" إلى أن بعض الأشخاص الذين تقدموا للانتخابات لم يضعوا في ملفاتهم بطاقة الهوية الوطنية.

وقدم 98 مرشحا ملفاتهم للانتخابات الرئاسية التونسية المبكرة المقررة في سبتمبر/أيلول، وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات غلق باب الترشح، الجمعة.

ويقر القانون الداخلي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات قبول كل الملفات التي ترد دون رفضها، إلا بعد اجتماع مكتبها للنظر في الشروط القانونية.

وتفرض بعض الشروط على المرشحين أن يكون لديه 10 تزكيات من نواب بالبرلمان، أو الحصول على 10 آلاف توقيع من الشعب.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت