فلسفة أردوغان التربوية تصيب النظام التعليمي التركي في مقتل
13/08/2019 [ 02:14 ]
الإضافة بتاريخ:
فلسفة أردوغان التربوية تصيب النظام التعليمي التركي في مقتل

يجد النظام التعليمي في تركيا نفسه وسط أزمة حادة، مستوى الطلاب العلمي يتراجع بشكل ملحوظ والنقاد يحمّلون حكومة الرئيس أردوغان مسؤولية ذلك، إثر دعم الحكومة لتأسيس مئات المدارس الدينية المعروفة بمدارس "إمام خطيب".

انشغل الرأي العام التركي منذ أسابيع بنقاش حاد حول نواقص النظام التعليمي، إذ أثار تقرير حول المستوى العلمي لطلاب المدارس العامة والخاصة أصدرته وزارة التعليم الوطني، جدلاً حاداً في مختلف أوساط المجتمع، حسب ما ذكر موقع "دويتشه فيله" الألماني اليوم الإثنين.

والتقرير هو عبارة عن دراسة تقيم المستوى التعليمي للطلاب والتلاميذ الأتراك في مختلف مستويات التعليم المدرسي، وكانت النتيجة أن الكثير من تلاميذ مدارس أظهروا أداء ضعيفاً للغاية، وخصوصاً في الفروع العلمية مثل الرياضيات واللغة التركية.

ويُحمّل الكثير من المعارضين والخبراء ما يسمى بمدارس "إمام خطيب" المسؤولية عن هذا التراجع في المستوى التعليمي للتلاميذ والطلاب، فمدارس "إمام خطيب"، هي مؤسسات مدرسية تعليمية تضع الدروس الدينية في صدارة منهاجها التدريسي، مثل دراسة القرآن والحديث.

وكانت هذه المدارس في السابق تخرج فقط أئمة المساجد، لكن حكومة حزب العدالة والتنمية أجرت تعديلاً على النظام التعليمي بشكل جعلت من المدارس الدينية أكثر قبولاً في المجتمع.

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت