استطلاع: قوة الليكود و"كاحول لافان" على حالها والمشتركة 11
13/08/2019 [ 17:28 ]
الإضافة بتاريخ:
استطلاع: قوة الليكود و"كاحول لافان" على حالها والمشتركة 11

بيّن استطلاع للرأي، نشر اليوم، الثلاثاء، حفاظ الليكود و"كاحول لافان" على قوّتيهما، بفارق مقعد واحدٍ، بينما تحصل المشتركة على 11 مقعدًا، كما بيّن أن أغلبية الليكود تفضّل غدعون ساعر لخلافة رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو.

وأجري الاستطلاع من قبل معهد "ميدغام" لصالح القناة 12 في التلفزيون الإسرائيلي، أمس الإثنين، ونشرت نتائجه اليوم.

وجاءت قوّة القوائم على النحو الآتي: الليكود 30 مقعدًا، "كاحول لافان" 29 مقعدًا، القائمة المشتركة 11 مقعدًا، "يمينا" 11 مقعدًا، "يسرائيل بيتينو" 10 مقاعد، "يهدوت هتوراه" 8 مقاعد، "شاس" 7 مقاعد، تحالف العمل و"غيشر" 7 مقاعد، و"المعسكر الديمقراطي" 7 مقاعد. 

وتشير النتائج إلى عدم قدرة نتنياهو على تشكيل الحكومة المقبلة دون "يسرائيل بيتينو" أو دون "كاحول لافان" أو منشقّين عنه، بالإضافة إلى عدم قدرة رئيس "كاحول لافان"، بيني غانتس، على تشكيل الحكومة المقبلة دون التحالف مع الليكود.

ولا زال نتنياهو يتصدّر قائمة الأكثر ملاءمة لتشكيل الحكومة المقبلة بـ41٪، مقابل 32٪ لغانتس.

وخلال الاستطلاع، طلب من مصوّتي الليكود اختيار مرشّحهم لخلافة نتنياهو من داخل حزبه إن لم يتمكّن من تشكيل الحكومة المقبلة أو إن قرّر التنحي، فجاء عضو الكنيست، غدعون ساعر، أبرز خصوم نتنياهو داخل الليكود.

ورغم أن ساعر تصدّر اختيار الليكوديين، إلا أنه حصل فقط على 22٪ ما يعني غياب شخصيّة غير نتنياهو تجمع عليها غالبيّة الليكوديين.

وجاءت النتائج على النحو الآتي: ساعر 22٪، وزير الأمن الداخلي غلعاد إردان 12٪، وزيرة الثقافة ميري ريغيف 12٪، وزير الخارجية يسرائيل كاتس 9٪، ورئيس الكنيست يولي إدلشتاين 6٪.

وتبقي هذه النتائج حالة عدم اليقين السياسي حول الحكومة الإسرائيليّة المقبلة، ما يفتح الساحة السياسية الإسرائيليّة على احتمالات لم تشهدها مؤخرًا، مثل حكومة وحدة تضمّ الليكود و"كاحول لافان"، علمًا بأن الأخيرة تشترط ألا يكون التحالف مع الليكود بوجود نتنياهو.

كما تبقي هذه النتائج رئيس "يسرائيل بيتينو"، أفيغادور ليبرمان، عند قوته، مع عدم إمكانية تشكيل أي حكومة مقبلة منه، حتى حكومة وحدة بين الليكود و"كاحول لافان".

التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت