جديد الأخبار
لماذا أقال ترامب فجأة مستشاره المقرب جون بولتون
11/09/2019 [ 00:50 ]
الإضافة بتاريخ:
لماذا أقال ترامب فجأة مستشاره المقرب جون بولتون
أقال الرئيس دونالد ترمب، مستشاره للأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، أحد صقور الحزب الجمهوري المتشددين، اليوم الثلاثاء، بسبب خلافات على بعض الملفات حسب تغريدة لترامب، قال فيها أيضاً، إنه "سيعين مستشاراً جديداً للأمن القومي في الأسبوع المقبل".

وقالت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، اليوم، إن الرئيس دونالد ترامب، ومستشار الأمن القومي جون بولتون، اختلفا بسبب كوريا الشمالية وأفغانستان في الأسابيع الأخيرة،  وأوضحت أن "بولتون، المتشدد في السياسة الخارجية، عارض قرار الرئيس بدعوة طالبان إلى كامب ديفيد، الخطة التي ألغاها ترامب في وقت لاحق".

وقال ترامب، عبر حسابه بتويتر: "أخبرت جون بولتون الليلة الماضية أن خدماته لم تعد مطلوبة في البيت الأبيض. اختلفت بشدة مع العديد من اقتراحاته، كما فعل آخرون في الإدارة"، وأضاف "أشكر جون جزيل الشكر على خدماته. سأعين مستشاراً جديداً للأمن القومي في الأسبوع المقبل".

ورد بولتون بتغريدة على تويتر أيضاً، قال فيها إنه عرض "الاستقالة الليلة الماضية، ولكن الرئيس ترامب قال: دعنا نتحدث عنها غداً".
 

تجارب كوريا الشمالية الصاروخية

واختلف ترامب وبولتون، في موقفهما من تجارب كوريا الشمالية الصاروخية، إذ اتخذ بولتون، الذي يعتبر من صقور إدارة الرئيس دونالد ترامب، موقفاً متشدداً، بينما قال ترامب، إنها "لا تقلقه"، بسبب صداقته مع الزعيم كيم جونغ أون.

وكان بولتون، صرح في مايو (أيار) الماضي، بأن إطلاق الصواريخ من قبل كوريا الشمالية انتهك قرارات الأمم المتحدة، وحث الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، على العودة لمحادثات نزع السلاح النووي.

وكانت هذه هي المرة الأولى، التي يصف فيها مسؤول أمريكي كبير التجارب الصاروخية، بأنها انتهاك لقرارات الأمم المتحدة، التي تهدف إلى وقف برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

فيما بدا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، غير منزعج من صواريخ كوريا الشمالية، وقال في مايو (أيار) الماضي، إنه "لم يشعر بالقلق أو الاستياء من تجربة كوريا الشمالية لصواريخ باليستية قصيرة المدى"، معرباً عن "ثقته في أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، سيفي بوعده".

وجاءت تغريدات ترامب بعد ساعة تقريباً من إرسال المكتب الصحافي للبيت الأبيض رسالة، قال فيها إن بولتون سينضم إلى وزير الخارجية مايك بومبيو، ووزير الخزانة ستيفن منوتشن، في مؤتمر صحافي مشترك، بحسب "نيويورك بوست" ما يُضفي على الإقالة غموضاً إضافياً.


دعوة طالبان إلى كامب ديفيد

وجاءت إقالة أو استقالة بولتون أيضاً بعد حوالي 22 ساعة من وصف الرئيس تقارير عن الخلافات في البيت الأبيض بـ "أخبار كاذبة" في سلسلة من التغريدات، وقال ترامب: "أُبلغ عن الكثير من الأخبار المزيفة وأني رفضت مشاركة نائب الرئيس وعدة مستشارين في اجتماع محتمل في كامب ديفيد مع طالبان. هذه القصة خاطئة!".

ووفق الصحيفة الأمريكية، لم يتضح إذا كان اجتماع كامب ديفيد سبب قرار ترامب بإقالة بولتون.

أما قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، فأكدت اليوم في تقرير، أن "بين ترامب وبولتون خلافات على مجموعة من القضايا، ربما أبرزها خطط تخفيض عدد القوات الأمريكية في أفغانستان".

وكان الرئيس دونالد ترامب، عين جون بولتون، المندوب السابق في الأمم المتحدة مستشاراً للأمن القومي، خلفاً لهربرت ماكماستر، وتسلم منصبه رسمياً في 9 أبريل(نيسان) 2018.

القوة ضد كوريا الشمالية وإيران
ويعد بولتون، من المؤيدين لاستخدام القوة العسكرية ضد كوريا الشمالية وإيران، وتبنى استراتيجية الحروب الوقائية لحماية الأمن القومي الأمريكي.

وعند استلامه لمنصبه، قال لمحطة فوكس نيوز، إن عمله سيتمثل في ضمان تمتع الرئيس "بمجال واسع من الخيارات".
 

من هو جون بولتون؟

خدم بولتون، 69 عاماً، في الإدارات الجمهورية للرؤساء رونالد ريغان، وجورج هربرت بوش (الأب)، وجورج دبليو بوش.

وعينه الرئيس بوش الابن مندوباً للولايات المتحدة في الأمم المتحدة في 2005، وانتقد دبلوماسيون كُثر وشكل شخصي أسلوبه في العمل في تلك الفترة، واصفين إياه بـ "حاد جداً".

وساعد بولتون، بوصفه أحد المحافظين الجدد المتحمسين، في عهد الرئيس الأمريكي السابق جورج دبل يو الإبن، في بناء السياسة الأمريكية المعادية للرئيس العراقي صدام حسين واتهامه بامتلاك أسلحة الدمار الشامل، وعرض الأدلة على ذلك، والتي تبين لاحقاً أنها كانت معلومات مفتعلة. 

ولا يبدو أن بولتون عدل كثيراً أرائه ووجهات نظره منذ آخر منصب تولاه في الحكومة، وظل وفياً لأفكاره، وتشدده ضد روسيا وغيرها من الدول الأخرى، مثل العراق في عهد صدام حسين، أو إيران، فأيد بقوة غزو العراق، ودافع في مقالات رأي صحافية وفي مقابلات تلفزيونية بشراسة عن حتمية استخدام القوة العسكرية ضد كوريا الشمالية وإيران، ومن أشهر مقولاته التي لخصت رؤيته لحل المشاكل مع طهران مثلا: "القصف هو السبيل الوحيد لإيقاف النووي الإيراني". 
 
التعليقات
عدد التعليقات: 0
فيديو جرائم حماس
كاريكاتير
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت