جديد الأخبار
داعشية لم تُدرج على قوائم الإرهاب في ألمانيا
11/09/2019 [ 01:29 ]
الإضافة بتاريخ:
داعشية لم تُدرج على قوائم الإرهاب في ألمانيا

ألقت السلطات الألمانية، القبض على "أميمة عبدي" أرملة مغني الراب الألماني السابق والمنتمي لتنظيم "داعش"، دنيس كوسبرت، بناءً على أمر اعتقال من الادعاء العام الاتحادي.

وعلى الرغم من أنها ليست الزوجة الوحيدة التي عرفت لمغني الراب واسع الصيت في أوساط "داعش"، لكنها كانت خطيرة، حتى أنها تمكنت من العودة لممارسة حياتها في ألمانيا بشكل طبيعي، ولم يوضع اسمها على قائمة المتهمين بأعمال إرهابية أو الانضمام لتنظيم إرهابي.

ويقول جاسم محمد العربي مدير المركز الأوروبي العربي لدراسات مكافحة الإرهاب، إن العائدين من "داعش" يشكلون خطرا على ألمانيا، وهذا بإجماع الخبراء في مجال مكافحة الإرهاب، الذين أكدوا أن عودة هؤلاء تعتبر تهديدا لأمن ألمانيا ليس حاضرا فقط لكن على المستقبل البعيد.

ويضيف، في مقابلة مع قناة "دويتش فيله" أنه بالرغم من أهمية فرز الإرهابيين ومعرفة مدى خطورتهم وفقا على خبرتهم العسكرية وتلقيهم تدريبات مسلحة والمشاركة في عمليات إرهابية، لكن هذا يشير أيضًا إلى صعوبة هذه العملية.

"المدعي العام الألماني يواجه انتقادات بشأن توافر المعلومات والبحث والفصل بين العائدين من الأراضي وفرز من حصلوا على التدريب العسكري والمتهمين في جرائم، وهي بالفعل مهمة كبيرة"، بحسب ما قاله جاسم محمد.

ويشير محمد، إلى أنه يجب على المدعي العام الفصل بين الجرائم الجنائية والجرائم الإرهابية، خاصة وأن القانون الألماني لا يعاقب من سافر إلى سوريا وانضم إلى داعش.

زيجات داعشية

ولدت أميمة في يوليو عام 1984 في هامبورج، من أصول تونسية، وكانت تعيش في ألمانيا على إعانات اجتماعية، ويبدو أنها تبنت أفكارا راديكالية متطرفة في عام 2011 وفي مايو 2012، تزوجت من داعشي ألماني من مدينة فرانكفورت وهو "نادر حدرة" وانتقلت معه إلى سوريا، حيث أنجبت 3 أطفال تمت تربيتهم تحت سيطرة "داعش".

وكان نادر قد شارك في حملة دعوية لتجنيد متطرفين في ألمانيا بقيادة الداعية المتشدد إبراهيم أبو ناجي، ولم يكن الزوج الأول لها، فقبل أن تلتقيه كانت مطلقة.

انضم "نادر" أولا إلى تنظيم "داعش"، وبعدما بقيت لفترة مع أطفالها الثلاثة في ألمانيا قررت أميمة اللحاق به إلى سوريا، وكان ذلك في عام 2015، من خلال رحلة طيران عبر تركيا، بعدها كانت أميمة تعيش في سوريا تحت سلطة دولة الخلافة المزعومة في داعش، لكنها لم تعش معه هناك سوى شهرا ونصف، ثم قتل

عملت أميمة، خلال فترة تواجدها في تنظيم "داعش" على تجنيد مقاتلين لصالح "داعش"، وكانت تدير قنوات تليجرام، وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.

 وبعد مقتل زوجها، قدم "داعش" دعما ماليا لعائلتها، وتزوجت أميمة من صديقه الألماني الأشهر في "داعش" كسبرت، والذي قتل في غارة العام الماضي 2018.

عودة آمنة إلى ألمانيا 

ربما بعد مقتل زوجها الثالث وانهيار سلطة تنظيم "داعش" في سوريا، قررت أميمة العودة إلى ألمانيا للعيش في منزل العائلة، مع تغيير بسيط في هيئتها إذ خلعت النقاب، وأختارت لنفسها وظيفة مترجمة.

هوية المرأة الداعشية، ظهرت مرة أخرى على مواقع التواصل الاجتماعي بصور بدون حجاب، وظلت تعيش في ألمانيا، حتى تم تسليط الضوء عليها في وسائل الإعلام، إلى أن تمكنت السلطات الألمانية أخيرا من القبض عليها.

وكان مايزيد من ألف ألماني انضموا إلى تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق، وعاد عدد منهم إلى البلاد مرة أخرى يقدر بنحو الثلث وسط تخوفات كبيرة من أن يمثل هؤلاء العائدين "قنبلة موقوتة".

التعليقات
عدد التعليقات: 0
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
فيديو جرائم حماس
كاريكاتير
فيديو الكرامة
استطلاع
بعد رفض المنحة القطرية من حماس هل الحرب أصبحت أقرب على غزة ؟
نعم
لا
انتهت فترة التصويت